أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

لعاشوراء هيبة فلا تضيّعوها- كاظم الحسيني



نائب مدير مكتب الشهيد الصدر في النجف الأشرف



عندما تجتمع الجهالة والمال في شخص ما، فلابدّ أنّه سوف يفسد من حيث يريد الإصلاح، وهكذا هو الحال في أغلب قنوات اللطم.
كان الناس سابقاً يستشعرون لشهر محرّم، نكهة حزنٍ خاصّة، وقبيل الشهر الحزين يستعد الناس على عادتهم لإقامة شعائره بإخراج ثياب السواد و"كاسيتات" المحاضرات و"الردّات" الحسينية لـ"ياسين الرميثي" و"حمزة الصغير" و"جاسم النويني" و"وطن" و"فاضل الرادود"، وفي الأعم الأغلب لم يكن الناس يستمعون لهذه "الكاسيتات" إلّا في شهر محرّم الحرام، وربّما يرتدُّ هذا الاعتياد إلى أمور:
أوّلاً: من باب وضع الشيء في موضعه، وموسم الحزن على الحسين "عليه السلام" واستذكار مآسي عائلة رسول الله "صلى الله عليه وآله" موضعه في شهر محرّم الحرام.
ثانياً: إنّ المواسم والشعائر لها ارتباط بوقتها، وتكتسب تأثيرها وأهميّتها من خلال الاقتران بميقاتها، وأيّ تفكيك بين الوقت والممارسة الخاصّة به إضعاف لبريقه، وإفساد لنكهته، ألا ترى أنّ الأمم تحتفل بيوم واحد في عيد الاستقلال، ولا تكرر الاحتفال به في أيّام أخر من أيّام السنة. لأنّ ذلك لا يخلو من هتك واستخفاف بالوقت الأصلي.
ثالثاً: بالاستعارة من الأدبيات الصوفيّة، فالشعيرة بنت وقتها، وتفريقها على بقيّة الأوقات تضييع لها، وفصلاً عن أبيها وبيئتها، وهذا ظلمُ واضح.
هذه الأمور داستها قنوات اللطم المستمر بحافر الجهل، وتصوّروا أنّ عرض العزاء واللطم على طول أيّام السنة يخدم قضيّة الحسين التي نعتقد أنّها رسالة عالمية وامتداد لرسالة الإسلام، ولا شك أنّها من حيث تريد أو لا تريد أفسدت علينا ذائقة الحزن العاشورائي، الذي طالما حافظ عليه الناس ولكن أفسدته النخب الاعلامية.
رحم الله الخطيب الحسيني الشيخ الشهيد "عبد الزهراء الكعبي" عندما يقرأ مقتل الإمام الحسين  في العاشر من محرّم يقول: (والله لا أتعرّض لهذه المصيبة إلّا في هذا اليوم من السنة. وما ذلك إلّا لأنّ للحدث هيبته وجلاله، فلا يتكرّر ذكره يوميّا لكي لا يكون مبتذلاً).
كان على هذه القنوات أن تعرفَ اللوابس التي هجمت على الإسلام والقرآن الكريم، وتعقد برامج علميّة تزيل الشبهات وتعزّز الفكر الإسلامي الأصيل في نفوس الناس وعقولهم، بدل أن تُصرف هذه الملايين على تحويل عاشوراء إلى ممارسات مملولة ومبتذلة.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: لعاشوراء هيبة فلا تضيّعوها- كاظم الحسيني Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.