أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

عين الكاميرا


طفلي العراقي الجميل آلمه تقاعسكم، وأوحشه صمتكم المخيف كصمت القبور.. أحزنته مواقفكم السلبية المُخجلة وتفرّجكم على الوطن المنهوب والمسلوب والمخذول.. ما هزّكم ضياع العراق وقتل العراقيين.. خرج ليُحرجكم إن بقي فيكم قطرة حياء، وليَصفع بقوّة وجوه سرّاق الشعب وخونته.. ليلعن الأحزاب المتاجرة بمستقبله وبقضايا شعبه.. وليبصق بوجوه القادمين على دبّابة المحتل منفّذين تعليماته وتوجيهاته.. طفلي الشجاع المنتمي والموالي لوطنه يحمل راية العراق سيّدهُ المُبَجّلْ لا راية سـواه،  فتعساً لراياتكم أيها المرتزقة والعملاء المأجورين..
طفلي يحرص على مستقبله يريد أن يؤمّنه كما حال أطفال العالم الآمنين المستقرّين الهانئين بحياةٍ حرّةٍ كريمة.. طفلي الجميل وعلى الرغم من مخطّطات المشبوهين، يشعر أن الجيش جيشه ولن يغدره إطلاقا، لذلك هو يشعر بالأمان بينهم، بل يشعر بالقوّة  والصلابة، فالسلاح بيد أعمامه وأخواله المبتهجين به والعاشقين له والسُعداء به والحريصينَ عليه والمدافعينَ عن وجوده...
طفلي العراقي طبع بصماته عند (ساحة التحرير) من أجل الحرية لشعبة ولوطنه ومن أجل المعتقلين المقاومين للمحتل.. طفلي العراقي الجميل ساهم بكتابة التاريخ، فتعساً للجبناء المنزوين من لا يهمهم حال البلاد.. تعساً للمشغولين بالتوافه.
لك السلام من ربّ هو السلام.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: عين الكاميرا Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.