أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

مقوّمات النصر


أيها المجاهد: تَعرّف على مقوّمات النصر:
ثبت من التجارب الكثيرة التي عاشتها الجيوش خلال الحروب، أن النصر منوط عادة بصفات معيّنة لابدّ أن يتّصف بها أفراد الجيش، لكي يكونوا أكثر إقداماً وأسرع نصراً. وتتلخّص هذه الأوصاف بالأمور التالية:
توعية بعضنا البعض بالهدف الحق:
الأمر الأول: الإيمان بالهدف, فكلّما كان الجيش أوعى لهدفه، كان أقرب إلى النجاح, وأما إذا لم يكن يفهم لنفسه هدفاً, وإنما يساق سوق الأغنام إلى ساحة القتال, فسوف تكون فرصة الفوز من هذه الناحية قد فاتت بشكل مؤسف.
أهمية الشعور بالمسؤولية تجاه الهدف
الأمر الثاني: الشعور بالمسؤولية تجاه الهدف, وأنه هدف مهم يتوقّف تحقيقه على مسعاه - أي مسعى نفس الجندي - ومسعى غيره من الناس، وأنه هدف لا يتحقق إلا ببذل النفس والنفيس في سبيله.
وإذ يكون الجندي على مستوى المسؤولية والإخلاص, فإنه يكون لا محالة مقدّماً على التضحية والصبر على المكاره في سبيل هدفه. وكلّما تعمّق هذا الشعور في نفس الفرد أو نفس كل أفراد الجيش, كان أقرب إلى النصر.
وأما إذا كان أفراد الجيش غير شاعرين بالمسؤولية, ولا مخلصين للهدف، بل يرون ضرورة تقديم مصالحهم الخاصة على مصلحة القتال وتحقيق الهدف... فمثلا هؤلاء من الصعب أن نتصوّر لهم النجاح والانتصار.
إذن, فالمهم هو أن يجد الجندي, وبالتالي الجيش كله، الشعور بالمسؤولية تجاه الهدف من هذه الحرب. وكلّما ازداد شعورهم وإخلاصهم, وكلّما إزداد عدد الشاعرين المخلصين في الجيش, كان فرض الفوز واحتمالات النصر أقرب لا محالة.
من فكر السيد الشهيد الصدر (قدّس سرّه)

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: مقوّمات النصر Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.