أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

(السبع عيون) وأصلها - إعداد: زين التميم


قد لا يعلم الكثير من الناس أن (سبع عيون) الحالية ورثها العراقيون من البابليين، حيث يعتقد البابليون، أن النفس الشريرة، أو الإشعاع المنبعث من العين الحاسدة، حين يتشتّت أو ينقسم إلى سبعة أقسام يفقد قابليته على الإيذاء في الشخص المحسود، ومن هنا وجدوا من الأفضل تعليق تعويذة سميت بـ(السبع عيون) فعلّقوها في قصور الملوك وفي الساحات العامة وعلى جدران وواجهات البيوت، كما اعتقدوا أيضاً بان اللون الأزرق هو لون الماء الذي له القابلية على امتصاص الأشعة المنبعثة من العين ولذلك ميزوا التعويذة باللون الأزرق.
وما زال بعض الناس يستعملوها ويؤمنون أنها فعلاً تبعد حسد الحاسد دون علمهم بأساسها البابلي الأسطوري، وبغض النظر عن عملها فأنها أصبحت جزءاً جميلاً من تراث يمتد لآلاف السنين.. واستمرارية وجودها يثبت أصالة جمال التراث العراقي حتى في الخرافات، قبل أن يثبت أننا شعب يحافظ على الخرافات لآلاف السنين، وأن أغلب هذه العادات والتقاليد القديمة التي كانت مستخدمة أيام زمان وجد العلم الحديث تفسيرات علمية لها، مما يدلل على أن أهل الزمان القديم كان لهم الحق في معتقداتهم وتقاليدهم أنذاك.. وعلاوة على تعليقها في البيوت أصبت جزءا من الفولكلور العراقي يستخدمها الكثير من الرسامين والخزافين في لوحاتهم.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: (السبع عيون) وأصلها - إعداد: زين التميم Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.