أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

وقفة مع عرّاب الإلحاد "ريتشارد دوكنز"الإيمان والعلم - كاظم الحسيني


على الرغم من أنّ معظم النخب العلميّة في الغرب تعلم وتسلّم أنّ الإسلام كان داعياً إلى العلم والبحث والاكتشاف وأنّ المنجز الحضاري الغربي المعاصر ليس وريثاً للحضارة الهيلينيّة (عهد العلم في الإغريق)، وإنّما وريثاً لحضارة الإسلام، ويمكن أن ينظر إلى كتاب المستشرقة الألمانية "زنكريد هونكه" (شمس العرب تسطع على الغرب)، وكتاب (فضل الإسلام على الحضارة الغربية) للمستشرق البريطاني "واط مونتغمري" لتلمّس هذه الحقيقة.
ولكن من الغريب أن يطلق "ريتشارد دوكنز" القول إنّ المتدينين يخافون من الاكتشافات العلمية المتواصلة، لأنّها تعطي تفسيراً للظواهر يتنافى مع تفسيرهم الغيبي.
إنّ نص "دوكنز" ينطوي على عِدّة أمور:
1- إنّ علماء الطبيعة ونوابغها ومخترعيها ليس فيهم مؤمن بوجود الله، بسبب أنّ المؤمن يخاف من العلم.
2- إنّ كل علماء الطبيعة ملاحدة، فهم يكتشفون ويخترعون لأنّهم لا يخافون على شيء.
3- إنّ العلم والإيمان نقيضان لا يجتمعان.
وهذا الكلام هذيان ليس أكثر، ولحظة انفعال غير مدروسة، وذلك لأنّ العلماء الذي يؤمنون بنظرية التصميم الذكي للكون هم من نوابغ العلوم الطبيعية في الغرب.
وربّما كلام "دوكنز" هي من قبيل (رمتني بدائها وانسلّت) وهو مثل عربي يضرب لمن نسب لغيره عيباً هو فيه، كوسيلة هجوم في موضع دفاعي؛ ذلك أنّ تقدّم العلوم هو في صالح دعوى الأديان بوجود الإله، ومِعْوَل يهدّم بناء الإلحاد، وليس العكس، فالعلم التجريبي هو الذي اكتشف الانفجار الكامبري الذي شكّل إحراجاً خانقاً لنظرية التطوّر، وفيزياء الكم الذي أثبتت أنّ للكون بداية هدّمت دعوى أزلية المادة التي كانت شعار الملاحدة ودليلهم لنقض دليل العليّة الذي يستعمله الإلهيون في إثبات أنّ للكون موجداً بعد أن لم يكن في زمن من الأزمان.
فيزياء الكم أحرجت أحد أعمدة الإلحاد وهو "ستيفن هونكنج" وهو من علماء فيزياء الكم وأيقن أنّ للكون بداية ولكن وقع في إحراج شديد، وهو من أنجز هذه البداية؟
كذلك أدّى اكتشاف الخليّة وتعقيدها الذي يساوي تعقيد المَجرّة إلى تهاوي فرضية الانتخاب الطبيعي.
إنّ العلم يتعاضد مع الدين والإيمان، بينما يشكّل مفارقة حادّة مع الإلحاد، وصدق أمير المؤمنين علي "عليه السلام": (بالعلم يُعرف الله ويوحّد).

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: وقفة مع عرّاب الإلحاد "ريتشارد دوكنز"الإيمان والعلم - كاظم الحسيني Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.