أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

لنرتفع مع الرّسول (ص) في الآفاق العليا للرّسالة



محمّد رسول الإنسانية والسلام


إنَّ رسول الله (ص) ينتظرنا في مدى الزمن، ليكون في كلّ واحد منا شي‏ء من رسول الله، وليكون في عقولنا شي‏ء من عقله، وليكون في قلوبنا شي‏ء من قلبه، وليكون في إحساسنا شي‏ء من إحساسه، وليكون في دعوتنا كلّ دعوته، وفي جهادنا كلّ جهاده.
إنَّه يطلُّ علينا من عليائه، لينظر إلينا هل نحن (خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ)، كما أرادنا الله أن نكون؛ نأمر بالمعروف، وننهى عن المنكر، وننتظر الرّسالة في نهاية الزمان، يحملها سبطه لنسير معه، أم أنّ سبطه سيدقّ علينا أبوابنا فيما نحن نسترخي في لهونا وعبثنا ونزاعاتنا الصغيرة وهوامشنا؟ إنه يأتي باسم جدّه، وفي طريق جدّه، ليرى هل نحن سائرون على الطريق، ومنطلقون  نحو الهدف؟!
إنَّ أمَّةً يكون محمّد رسولها وقائدها ونبيّها، هي أمّةٌ تحمل من المسؤوليَّة على أكتافها الكثير من الأثقال، وليست الأمة التي تحاول دائماً أن تعيش الاتّكال. انظروا، فسترون أنَّ رسول الله هو في كلِّ علم تتعلَّمونه، وفي كلّ طاقة تحركونها، وفي كلّ دعوة تتحمّلون مسؤوليّتها، وفي كلِّ جهاد تجاهدونه.
لقد كان فينا النّور، ولا يريد لنا أن نتحرَّك مع الذين يحرِّكون الظلمة في عيوننا وعقولنا وقلوبنا وحياتنا، فإلى نور رسول الله، حيث نستهدي كتاب الله الّذي بلّغه، وسنّته التي أطلقها، فلعلّنا نفهم منها بعض الشّي‏ء، لنهتدي بذلك، ونستضي‏ء به.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: لنرتفع مع الرّسول (ص) في الآفاق العليا للرّسالة Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.