أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

دروس في الحرب النفسية (الحلقة الأولى) محمد محمود المندلاوي


مدخل إلى الحرب النفسية
تهدف الحرب النفسية إلى مكاسب عسكرية دون اللجوء إلى القوة، وفي بعض مراحل التأريخ كان استعمال  الحرب النفسية يعتمد على الأساليب غير الصحيحة والملتوية، ومن الطبيعي أن الجندي المحنّك يعتمد على السلاح دون الكلمات.
 اعتمد الحلفاء على الدعاية خلال الحرب العالمية الأولى والثانية واعتبروها من أهم المكتسبات التي جعلتهم يتفوّقون في الحرب، وقد جنّدت أمريكا عدداً كبيراً من الضباط المختصّين في حقل الحرب النفسية واستفادوا كثيراً من حملة الدعاية الواسعة على اليابان بأسلوب رمي المناشير الخاصة لمخاطبة الجنود والشعب الياباني، كما نجح البريطانيون في دعايتهم السوداء ضد الألمان. لذلك كانت الحرب النفسية معروفة المعالم وذات أهمية بالغة في التأثير على الأعداء، لذا كانت تسعى الدول المتحاربة إلى كسب الأفضلية في صيغة إجادة التوجيه وكسب حملات الدعاية باستخدام أفضل وسهولة في التنفيذ. فالحرب النفسية لا يعرّفها القاموس وإنما يمكن تعريفها بأنها لعبة مفتوحة في توزيع الأكاذيب في عصر نستطيع أن نطلق عليه أسم (عصر التراشق بالكلمات والإرهاب النفسي).

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: دروس في الحرب النفسية (الحلقة الأولى) محمد محمود المندلاوي Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.