أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

رحلة السلام - الشيخ صفاء التميمي




قبل أن أخوض في معارك التحرير التي خاضتها (سرايا السلام) التي أعد القارئ الكريم أن أتحدّث عنها مُفصّلاً في حلقاتٍ قادمةٍ إن شاء الله، أودُّ هنا أن أتحدّث عن ذهول المختصّين بالشأنين الأمني والعسكري، وكذلك منظّمة حقوق الإنسان الـ(هيومن رايتس ووتش)، حيث أن معاركنا تخضع كغيرها من المعارك إلى تحليلٍ ونقدٍ ومتابعة من قبل أناس مختصّين. ولقد كانت (سرايا السلام) محطّ أنظار هؤلاء القوم الذين فوجئوا بالقدرة والكفاءة القتالية لدينا، وهنا لا أتحدّث عن الموارد البشرية للسرايا، فمعلوم أن أعدادنا كبيرة جداً، وإنما أتحدّث عن الأسلوب القتالي الذي تتمتّع به السرايا، فنحن لا نسمح لمقاتلٍ دون سن الثامنة عشر أن يلتحق بالقتال، كما لا نسمح لأيّ فرد لم ينهِ على الأقل ثلاثة دورات تبدأ بالقتالية ثُمّ التخصّصية ثُمّ التطويرية، ويجب عليه أن يخضع لدوراتٍ أخرى غير قتالية، تثقيفية تتعلّق بسلوك المقاتل مع قياداته العسكرية ومع المدنيين وممتلكات المدنيين وسمعة المعركة. وبهذا نزل مقاتلونا معاركاً تعتبر عسكرياً من أعقد المسارح من حيث الجغرافيا، كقاطع "البحيرات" في "جرف الصخر" و"كسّارات النباعي" و"جزيرة الثرثار"، وكان الإنجاز مذهلاً من حيث الدقّة والسرعة وقِلّة عدد الشهداء، فكثرة التدريب والإلتزام بأوامر القيادة تمنح المقاتل قدرة المناورة الذكية وحسم المعركة بأقل خسائر، حتى في الذخيرة، فإن المقاتل المتدّرب جيداً لا يرمي ذخيرته عشوائياً، وهذا النموذج هو ما نمتلكه في كل جنودنا، فنحن قدّمنا تحرير مركز "جرف الصخر" على طبق من ذهب، حين أنجزنا تحرير قاطع "البحيرات" بإحترافيةٍ قلَّ نظيرها، وكذلك قَدّمنا عملية تحرير "الفلوجة" حين أنجزنا تحرير قاطع "جزيرة الثرثار" الممتد لآلاف الكيلومترات المربّعة خلال ٣٦ ساعة دون خسائر بشرية، يقابلها خسائر مذهلة في صفوف "الدواعش" وعجلاتهم ومقرّاتهم. كل هذا دون الإضرار بممتلكات المدنيين، وهذا ما أشاد به مسؤول منظمة (هيومين رايتس ووتش) الألماني "توماس"، حين حَدّثني شخصياً بقوله (إن منظّمتنا لم تُسجّل خرقاً واحداً تجاه "سرايا السلام" في كل معارككم منذ سقوط الموصل، بل على العكس لدينا تصوير جوّي ووثائق تُثبت تعامل إنساني كبير من السرايا مع المدنيين ومع ممتلكاتهم، بل أن لدينا مقاطع فيديو للسرايا وهم يتعاملون بكل رحمة مع الحيوانات، وهذه نقطة تُسجّل لكم في "سرايا السلام"). وهذا كُلّه يعكس حجم الإلتزام بمبادئ الإسلام وسلوكيات أهل البيت وآل الصدر الكرام، التي أكسبتنا رصيداً لا يفوقه رصيد من حُبّ السُكّان والأهالي في قواطع عملياتنا العسكرية.
وللرحلة تتمّة

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: رحلة السلام - الشيخ صفاء التميمي Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.