أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

تحت شعار (الحسين مقاومة وإصلاح)، واستلهاماً من نهضة التضحية والإصلاح الحسينية



الإعلام العسكري لـ(سرايا السلام) يُقيم مهرجان المقاومة السنوي
رسل/ حيدر الشيخ:

 
   


إحياءً لذكرى النهضة الحسينية المعطاءة، وإستلهاماً من تلك الملحمة الإنسانية الكبيرة، ومن أجل التزوّد من ذلك السفر الكبير للتضحية والبذل، وتحت شعار (الحسين مقاومة وإصلاح) أقام الإعلام العسكري لـ(سرايا السلام) مهرجانه السنوي في بغداد.
ابتدأ المهرجان بقراءة آي من الذكر الحكيم، بعدها تمّ رفع رايات الإصلاح الذي من أجله ضحّى الإمام الحسين  (عليه السلام) بحياته وعياله، ثمّ ألقى السيد إبراهيم الجابري مدير مكتب السيد الشهيد الصدر (قُدّس سرّه) في بغداد والمحافظات الشمالية كلمة المكتب، والتي تحدّث فيها عن عظمة الثورة الحسينية وضرورة الإفادة منها في مجمل تفاصيلنا الحياتية، وأكّد السيد الجابري، على أن الإمام الحسين "عليه السلام"، كانت نهضته إصلاحية بالدرجة الأساس، وقد ثار ضد الفساد والمفسدين على الرغم من كل التحدّيات التي كان يدركها، مضيفاً إلى أنه رسم لنا الخطّ الجهادي المقاوِم، ومنه نستلهم العِبر والتضحية والإقدام.
بعدها جاءت كلمة الهيأة الجهادية لـ(سرايا السلام)، والتي ألقاها الحاج "أبو جعفر الزيدي"، حيث أكّد أن الخط الحسيني الجهادي هو الشاخص الذي يتوجّه إليه كل أحرار العالم وكل المجاهدين، وأن (سرايا السلام) الظافرة، هي في خط المواجهة ذاته الذي خطّه الإمام الحسين "عليه السلام" وهي تدافع عن الوطن والمقدّسات، ضد عصابات "داعش" التكفيرية، وتسعى لإصلاح ما أفسده ساسة الخراب.
كما تمّ عرض الفلم الوثائقي (صُنّاع السلام) الذي جسّد دور (سرايا السلام) في دحر الإرهاب وإعادة العوائل النازحة وتأمين المناطق المحرّرة، بعدها تمّ عرض أوبريت (كُن حسينياً) لفرقة "أنامل الهداية"، ثم جاء دور الشعر والشعراء، حيث ألقى كل من الشاعر مهدي النهيري وعامر الأنباري قصائدهما التي تغنّت بحب الحسين والمقاومة والإصلاح.
على هامش المهرجان، كان لجريدتنا (رُسل) بعض اللّقاءات مع أبرز الحضور، حيث تحدّث إلينا القيادي في (سرايا السلام) الحاج "سالم عايش" قائلاً: إن كلمة الحسين مقاومة وإصلاح مستخرجة من كلام الإمام الحسين (عليه السلام) حين قال (إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً، إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمّة جدي)، مشيراً إلى أن: الحسين عنوان رئيسي للإصلاح الإنساني، والإصلاح عنوان ثوري وشهادة وحرية. وأضاف" في هذه الأيام، أيام النهضة الحسينية، تكون فيها العواطف والنفوس مهيأة للإصلاح، تستمدُّ منها العزم على الإصلاح، مؤكّداً أن: سماحة السيد القائد مقتدى الصدر عندما أصدر شعار (حي على الإصلاح) أراد تحفيز الجماهير التي كسبت شجاعة الإصلاح من صاحب الإصلاح الإمام الحسين.
من جهته أكّد لنا نائب رئيس الهيأة السياسية لمكتب السيد الشهيد الصدر "جعفر الموسوي" أن: المهرجان جَسّد كلمة راعي الإصلاح سماحة السيد مقتدى الصدر في أيام عاشوراء. وأضاف: إقامة المهرجان في هذه الأيام الأليمة بذكرى شهادة الإمام الحسين "عليه السلام" وصحبه وأهل بيته، تجسّد الإصرار على المطالبة بالإصلاحات ومحاربة المفسدين.
وفي ختام المهرجان، قدّمت الهيأة الجهادية لـ(سرايا السلام) هدية إلى السيد القائد مقتدى الصدر(نصره الله) ترمز إلى الإصلاح الذي نادى به سماحته. هذا وقد حضر المهرجان نخبة طيّبة من القيادات العسكرية والنخب الثقافية والأكاديمية، بالإضافة إلى جمع غفير من قيادات (سرايا السلام) وطلبة الحوزة العلمية وسياسيين ووجهاء العشائر ومجاهدي (سرايا السلام) وجمع غفير من المواطنين.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: تحت شعار (الحسين مقاومة وإصلاح)، واستلهاماً من نهضة التضحية والإصلاح الحسينية Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.