أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

هل سيتحقّق الإصلاح؟ - حيدر الجابر


هذا سؤال مطروح بقوّة، يسأله المتظاهرون وغيرهم، المتفائلون والمتشائمون، يطرحون هذا السؤال وهم ينظرون إلى العملية السياسية، التي لا يكتفي رموزها من وضع العصي في عجلات أي إجراء يستهدف الإصلاح.
وبينما يقف رئيس الحكومة حائراً بين الصقور والحمائم، ما زالت ساحات التظاهرات تردّد صدى الهتافات الرومانسية، والتي ستتحوّل - عاجلاً أم آجلاً - إلى غضب هادر، لن يهدأ إلا بعد مطاردة سياسيين فرضوا نفسهم على المشهد منذ ٢٠٠٣. السلبية في النظر إلى الإصلاح يلخصها موقف رئيس الوزراء الذي ما زال مُراهناً عليه، على الرغم من موقفه المتردّد من الأزمة.
تخيّل مسؤولاً تبايُعه الجماهير زعيماً للإصلاح، وتؤيّده المرجعية الدينية التي رفعت عباءتها عن الجميع، وتدعمه انتصارات أخذ معدلها بالإرتفاع تحت قيادته، وبدل أن يستثمر هذه الفرصة - التي قلّما حصل عليها غيره - يعود أدراجه ليثبت أنه أوتوقراطي ومتحزّب وجزء من المشهد الفاسد!
وعلى الجانب الآخر، ما زال التفاؤل يجاهد حتى يثبت وجوده. ترتفع أو تنخفض أعداد المتظاهرين، ولكن تبقى "ساحة التحرير" محجوزة عصر كل جمعة للإصلاح، كاشفة عن عزيمة وإصرار يخترق الضباب مثل البرق. التحرير مليئة بالمفاجآت، ودخول عنصر صعب المراس رجّح الكفة. فمنذ انضمام الصدريين إلى الحملة، تبدّلت المفاهيم والأفكار، وبدأ الكلام ينتقل إلى مرحلة التصعيد.
ما يزيد أسهم التفاؤل هو الإتفاق الذي برز بوضوح بين العلمانيين والإسلاميين، وتوحيد أهدافهم، وتوجيه المعركة نحو الفساد.
المعركة طويلة، وقد بدأت بالمطالبة بالخدمات وتوفير الطاقة، وستنتهي بنظامٍ جديد. ولكن علينا أن نفهم جيداً أن الفساد صار مؤسساتياً، بل أن بعض المطالبين بالإصلاح هم من حيتان الفساد، ولا تستغربوا إذا رأيتموهم يتصدّرون المشهد في غفلة من الزمن.
بارومتر التظاهرات يرتفع وينخفض بحسب الجو العام، وكل التسقيط الذي تواجهه لم يؤتِ ثماره، ولكن بقاءها على هذه النمطية سيؤدّي بها إلى الرتابة، وسيقتلها الروتين. وبكل تواضع اقترح على القائمين عليها سلوك طريق التصعيد، وصولاً إلى معركة علنية – سلميّة - مباشرة مع السلطة، حتى تنصاع وتسلّم للشعب.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: هل سيتحقّق الإصلاح؟ - حيدر الجابر Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.