أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

الثورة الحسينية - الشيخ صادق الحسناوي



تعدّدت مسميات الثورة الحسينية العظيمة وأوصافها بين عِدّة مفاهيم ومصطلحات  يمكن حصرها بـ( ثورة، معركة، موقعة، فاجعة) وغيرها من مرادفات لغوية أخذت بنظر الاعتبار الجانب المأساوي للجريمة الأموية النكراء، وهي تتبدّى بأحطِّ مستوياتها وأدنى سلوك بشري عرفه الإنسان في تأريخه، حينما أقدموا على قتل الإمام الحسين "عليه السلام" وأصحابه (رضي الله عنهم وأرضاهم) وساقوا عيال رسول الله "صلّى الله عليه وآله وسلّم" سبايا! ومثلّوا بجثث الشهداء تمثيلاً ينم عن إنكارٍ للدين الإسلامي الناهي عن التمثيل، فضلاً عن القتل امتثالاً لمخلوق في معصية الخالق.
يليق وصف (الثورة) بموقعة "الطف" ولا يليق بها وصف (معركة)، التي تدل على حدث عنفي فقط، خالٍ من الأهداف والرؤية البعدية، والموقعة فهي دلالة على حدث حربي أيضاً، أما الفاجعة فإنها دلالة على خسارة مؤلمة وصلت حد الفجيعة، غير أن اختلاف تعريف الثورة من منهجٍ لآخر ومن إيديولوجيا لأخرى وعدم التوافق على معنى محدّد للثورة كـمفهوم، أدى إلى العزوف عن وصف الثورة الحسينية بـــ(الثورة)، آخذين بنظر الاعتبار الرأي النفسي الذي يرى أن الثورة ما هي إلا نتاج تحوّل فجائي في الأفكار والمعتقدات، يصاحبه اندفاع عاطفي، والعاطفة هي رأس المال الداعم للمعتقدات السياسية كما يراها (غوستاف لوبون).
وعلى الرغم من التباين في تعريف مفهوم الثورة، إلا أن توافقاً حول كونها (تغيير جذري  في البنية السياسية والاجتماعية) يقترب كثيراً من ثورة الحسين "عليه السلام" وأهدافها، حيث كان الإصلاح الجذري لما آل إليه العالم الإسلامي، هو الهدف الرئيسي للحسين "عليه السلام" الذي أفصح عنه بقوله (ما خرجت أشراً ولا بطِراً ولا ظالماً، إنما خرجت طلباً للإصلاح في أُمّة جدي رسول الله "صلّى الله عليه وآله وسلّم"، أريدُ أن آمر بالمعروف وأنهى عن المُنكر) وكذلك تصريحه "عليه السلام" (ألا ترون الحق لا يُعمَل به والباطل لا يُتناهى عنه)، ونفهم من هذين التصريحين، أن الثورة كانت تهدف إلى تغييرٍ جذريٍّ في بنية الدولة والمجتمع، وكسر ظاهرة الانقياد الأعمى للسلطة الجائرة وتحقيق حرية الإنسان، ولهذا كانت ثورة الأقليّة الحُرّة ضدّ الأكثرية الطاغية والمُستَعبَدَة.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: الثورة الحسينية - الشيخ صادق الحسناوي Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.