أخر الأخبار

السبت، 15 أبريل، 2017

بطولات على الساتر- جميله الخزاعي


بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى) سورة الكهف أيه13
هم شباب عاهدوا الله على المضي في طريق الإصلاح والجهاد، تشهد لهم السواتر وقبلها الأزقّة والشوارع التي لقنت الدروس والعبر للشيطان الأكبر أمريكا، فكان سلاحهم عقيدتهم وحبّهم لوطنهم وشعبهم، تأطّروا وتجندلوا بشهامة حفظوا الوطن والعقيدة، فمنهم من قضى نحبه وإلتحق بركب الإمام الحسين (عليه السلام) ومنهم من ينتظر زفافه إلى الشهادة.
هزموا الأعداء بكل عنفوان وعِزّة، فكانوا حديث القاصي والداني، إنهم أبناء محمد الصدر الذي أنجبتهم العقيدة الصالحة، ويرددون نحن ودائع الله يستردنا وقت يشاء، تاركين لهو الدنيا وبهرجها، يتلكأ اللسان عند الحديث عن بطولاتهم، ولكننا سنحاول أن نتطرّق بشيءٍ مبسّط عن بطولات (سرايا السلام).
بطولة اليوم يقصّها علينا أحد أبطال السرايا في (قسم الاتصالات) الذي يعتبر العصب الرئيسي للجيش في كافه تحرّكاته، لأن الإتصال من الأدوات الضرورية لإدارة المعارك، ويعتبر أحد أسباب انتصار أي جيش في العالم، ويتم الاتصال بين مقر القيادة وتفرّعاتها وتكون قيادة المعركة على توجيه دائم من خلال الاتصال في مجاميع (الهندسة، الإسناد، القيادة، الطيّار) حيث حدّثنا قائلاً:
- عندما خرجنا في اليوم الثاني من معركة تحرير الثرثار حصلت اشتباكات كبيرة وتم تفجير عدد من المفخّخات وقمنا بقتل الدواعش الذين كانوا يقودونها، ومن ثُمّ قمنا بالإجهاز على منظومة اتصالاتهم بالكامل، على الرغم من أنها كانت معلّقة في أعمدة الضغط العالي للكهرباء، وقد تم قطع الاتصال فيما بينهم، مما أضعف من قوّتهم كثيراً وجعلهم يتخبّطون ولا يعلمون ماذا يفعلوا وفقدوا السيطرة تماماً، بعدها تمّت سيطرتنا على مجريات المعركة بشكل كامل، وعندها قمنا بأسر عدد من الدواعش، وقد أخبرنا أحد الأسرى قائلاً (أنتم قطعتم الاتصال علينا فلم نتمكّن من إستلام أيّة معلومة، فتم الإجهاز علينا) بعدها قمنا بتأمين المعركة بالكامل، بحيث أن المنظومة كانت تغطي مسافة 45 كيلو متر، وبفضل الله وبركة السيد الشهيد محمد الصدر أصبحت المنظومة تُغطّي 70 كيلو متر، كما قمنا أيضاً بصنع (محطّة متحرّكة محمولة) وهي محطّة محلية للاتصالات، قُمنا بصناعتها، وهي تغطّي كافة أرض المعركة.
نحن نشعر دائماً ببوادر النصر قادمة نحونا، فلذلك نقبل على المعركة بكل رحابة صدر ونفوس مطمئنة، لعدالة قضيتنا وباطل أعدائنا، وسنبقى على العهد دوماً (رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) فمنّا من قضى نحبه ومنّا من ينتظر، وما بدّلنا تبديلاً، فحبّ الوطن من الإيمان.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: بطولات على الساتر- جميله الخزاعي Description: Rating: 5 Reviewed By: الاعلام العسكري لسرايا السلام
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.